دولي

أوروبا تترقب عودة محتملة لمقاتلي داعش من أبنائها قادمين من سوريا والعراق

رصد تقرير أوروبي عدد المقاتلين الأوروبيين في صفوف داعش في سوريا والعراق , وأكد التقرير أن العدد يتراوح ما بين ألفين إلى ألفين وخمسمائة  اوروبي معتبرا أن ذلك يشكل تهديدا امنيا لدول الاتحاد الأوروبي في حال عودتهم.

وبحسب التقرير الذي أعده منسق الاتحاد الأوروبي لقضايا الإرهاب جيل دو كيرشوف "فإن الأرقام الأحدث تشير إلى انه من إجمالي المقاتلين الأجانب من جنسيات أوروبية ,هناك نحو 15 إلى 20 بالمائة قتلوا، و30 إلى 35 بالمائة عادوا (إلى بلدانهم) فيما لا يزال ما نسبته خمسين بالمائة في سوريا والعراق".

وكانت عدة دول أوروبية أبدت في الآونة الأخيرة قلقها بشان احتمال تسارع عودة هؤلاء المتطرفين إلى دولهم في أوروبا بسبب الهزائم العسكرية لتنظيم داعش في سوريا والعراق.

وبحسب التقرير فان إمكانية "عودة مكثفة في الأمد القصير في حال حدوث هزائم كبيرة للتنظيم في سوريا والعراق يبقى غير واضح". وأشار منسق مكافحة الإرهاب إلى أن بعضهم سيعود إلى دولته لكن آخرين سيبقون في "جيوب مقاومة في دول مجاورة" أو "سيسافرون إلى مناطق نزاع أخرى".

وسيعرض التقرير الجمعة على وزراء داخلية دول الاتحاد الأوروبي في بروكسل , ويتضمن إجراءات أمنية للتصدي للتهديد المحتمل الذي يشكله هؤلاء العائدون إلى دولهم الأوروبية.  

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى