دولي

أوباما يعتبر قراره بالتراجع عن معاقبة النظام "شجاعة سياسية"

وصف الرئيس الأمريكي السابق، باراك أوباما، في مقابلة مع مجلة "بوليتيكو", قراره بعدم توجيه ضربة عسكرية للنظام لمعاقبته على استخدام السلاح الكيماوي بـ"الشجاعة السياسية".

وأضاف أوباما: "تطلب القرار شجاعة سياسية، حيث قررنا التفاوض مع الحكومة السورية بشأن التخلص من الأسلحة الكيميائية، وذلك بعد تقارير أفادت باستخدام الأسلحة الكيميائية هناك".

ويدور الحديث حول الأحداث التي وقعت عام 2013، بعد عدة تقارير عن استخدام الأسلحة الكيميائية في ريف دمشق، حيث ناقشت الولايات المتحدة بقيادة باراك أوباما وبدعم عدد من الدول العربية، توجيه ضربات ضد سوريا.

يذكر, أنه بعد لقاء بين وزيري خارجية الولايات المتحدة وروسيا في جنيف، جرى الاتفاق على التخلص من الأسلحة الكيميائية الموجودة في حوزة نظام الأسد، وبعدها تم تبني القرار بالإجماع من قبل مجلس الأمن الدولي.

وقال أوباما إن "هذا القرار (عدم قصف سوريا)، كان صعبا للغاية كون العالم يمدح العمل العسكري، بينما ينتقد العمل السياسي".

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى