منوعات

أوباما يدعو طفلاً مسلماً لزيارة البيت الأبيض

اعتقلت الشرطة الأمريكية في ولاية تكساس طفلاً أمريكياً مسلماً من أصل سوداني عمره 14 عاماً أثناء تواجده في المدرسة بتهمة الإرهاب وذلك بعد اشتباه أحد المدرسين بحيازة أحمد على قنبلة مؤقتة.

 

الطفل أحمد قام باختراع ساعة رقمية بمعدات بسيطة أحضرها معه إلى المدرسة و أراد أن يريها لمدرس الهندسة لإثارة إعجابه, حيث دقت الساعة تلقائياُ في نهاية حصة اللغة الإنجليزية ما أثار مخاوف مدرسة اللغة الإنكليزية التي اشتبهت بالطالب و قالت له بأنّ ما يحمله يشبه القنبلة الموقوتة, و في نهاية اليوم الدراسي استدعي أحمد لغرفة المدير حيث وجد 5 رجال شرطة بانتظاره ليعتقل بعدها لمدة 3 أيام بتهمة الإرهاب و أطلق سراحه بعدها قبل أن يتبين أنّ الادعاءات التي تلقتها شرطة تكساس بخصوص حيازة الطفل على قنبلة موقوتة غير صحيحة.

 

أثارت قصة الطفل أحمد موجة سخرية في أوساط الشعب الأمريكي, سرعان ما بلغ الخبر حكومة البيت الأبيض حيث غرّد الرئيس الأمريكي باراك أوباما في صفحته على تويتر " ساعة جميلة يا أحمد! هل تريد إحضارها إلى البيت الأبيض؟ علينا تشجيع المزيد من الأطفال أمثالك ليحبّوا العلوم, هذا ما يجعل من الولايات المتحدة الأمريكية عظيمة"

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى