سوريا

أهالي وادي بردى يصدرون بياناً بخصوص اجتماع "أستانة"

أصدرت الهيئات والفعاليات المدنية في منطقة وادي بردى بريف دمشق بياناً اليوم الإثنين وضحت فيه موقفها من اجتماع "أستانة" المزمع عقده لإجراء مفاوضات بين وفدي المعارضة والنظام برعاية روسية تركية.

وحمّل البيان الفصائل الموقعة على وقف إطلاق النار والتي وافقت على حضور اجتماع "أستانة" مسؤولية مايحصل في منطقة وادي بردى، كما أكّد الموقعون على البيان استمرار مقاومتهم في المنطقة وعدم السماح لقوات النظام والمليشيات الموالية له من اقتحام منطقة وادي بردى.

كما اعتبر البيان أن قرار الفصائل الموافقة على حضور اجتماع "أستانة" هو ماكانت تنتظره "إيران" وقوات "حزب الله" اللبناني التابعة لقوات النظام لاستكمال المخطط الاستعماري في سوريا.

وتشهد منطقة وادي بردى في ريف دمشق هجمةً شرسة من قبل قوات النظام ومن قوات حزب الله اللبناني وميليشيات أجنبية أخرى بهدف السيطرة على المنطقة، وكان المسؤول القانوني للجيش السوري الحر "أسامة أبو زيد" قد أكّد في عدّة مناسبات ضرورة وقف الهجمات على منطقة وادي بردى كشرط لاستمرار وقف إطلاق النار، بيد أن قوات النظام والمليشيات المواليه له استمرت في خرق الاتفاق وماتزال حتى اللحظة تحاول اقتحام منطقة وادي بردى التي يقطنها مايقارب الـ100 ألف مدني.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى