دولي

أمين عام "الناتو" يفسر سبب امتناع الحلف عن التدخل في سوريا

برر الأمين العام لحلف شمال الأطلسي"ناتو"  ينس ستولتنبرغ ,اليوم الأحد, قرار الحلف الامتناع عن التدخل في الحرب في سوريا، بأن "القيام بذلك كان سيزيد الأمور سوءا".

وصرح ستولتنبرغ لصحيفة بيلد ام سونتاغ "نشهد كارثة إنسانية مروعة في سوريا.. في بعض الاحيان يكون صائبا نشر قوات عسكرية مثلما حدث في افغانستان , ولكن في بعض الحالات فان أضرار عملية عسكرية تكون أكثر من فائدتها ,فيما يتعلق في سوريا" مضيفا," خلص شركاء الحلف إلى استنتاج مفاده أن نشر قوات عسكرية لن يؤدي سوى إلى مزيد من السوء في وضع رهيب بالفعل, وأكثر سوءا مما هو عليه".

وبحسب ستولتنبرغ "كنا سنخاطر بتحويله الى صراع إقليمي اكبر  أو موت المزيد من الأبرياء.. نشر قوات عسكرية ليس دائما الحل".

وتشارك كافة دول حلف الأطلسي الـ28 في التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة لمحاربة تنظيم داعش، ولكنها لا تشارك بشكل مباشر في الشأن السياسي أو الميداني بين الثوار والنظام.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى