دولي

ألمانيا: لا أدلة على وجود عناصر من تنظيم الدولة بين اللاجئين

نفى جهاز الاستخبارات الألمانية ( BND ) وجود أدلة على تسلل مقاتلين من تنظيم الدولة إلى ألمانيا بين اللاجئين السوريين الذين وصولوا إلى ألمانيا بشكل غير مسبوق خلال الأشهر الأخيرة, وذلك رداً على تصريحات وزير داخلية ولاية "ميكلنبورغ" الألمانية "فوربومرن" المنتمي إلى حزب الاتحادي الديمقراطي المسيحي لشبكة محرري ألمانيا ( RND) التي ادعى فيها على وجود أدلة على تواجد سلفيين جهاديين بين اللاجئين القادمين إلى ألمانيا.

 

وصرح رئيس جهاز الاستخبارات الخارجية "غرهارد شيندلر" لصحيفة "بيلد" الألمانية " في الوقت الراهن ليس لدينا إشارات محددة تفيد بوجود إرهابيين بين اللاجئين الوافدين من الشرق الأوسط و أفريقيا, غير أنه لا يمكن للمرء أن يستبعد تماماً إمكانية استفادة إرهابيين من هياكل التهريب الموجودة".

 

يذكر أن أعداداً كبيرة من اللاجئين من مختلف الجنسيات معظمهم سوريون قد وصولوا إلى ألمانيا خلال الأشهر الماضية ما استدعى دقّ ناقوس الخطر في الأوساط الأوربية وعقد اجتماعات طارئة على مستوى قيادات الاتحاد الأوربي لمعالجة أزمة اللاجئين التي اعتبرتها المفوضية العليا لشؤون اللاجئين أنها الأخطر منذ الحرب العالمية الثانية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى