سوريا

ألمانيا تطالب بهدنة دائمة في إدلب

قال وزير الخارجية الألماني “هايكو ماس” إن الوضع في إدلب أصبح كارثي، وأنه يتفاقم إلى مستوى أكبر.

جاء ذلك في تصريح له، مساء اليوم الأحد أدلى به لمجموعة “فونكا” الإعلامية، طالب فيه بهدنة دائمة في محافظة إدلب، والتي تتعرض لقصف مكثف من قبل قوات النظام وروسيا.

وأضاف “ماس” أن عشرات الآلاف من الأشخاص اضطروا للنزوح بسبب القصف، في ظل الظروف القاسية في فصل الشتاء.

وأوضح “ماس” أن هناك حاجة لوقف تلك الهجمات بشكل عاجل، وتثبيت هدنة دائمة.

وكانت المجموعة الإعلامية “فولكا” نشرت تقريراً لها أكدت فيه نزوح أكثر من 225 ألف شخص، باتجاه الحدود التركية بسبب الهجمات الأخيرة على إدلب، من قبل قوات النظام وروسيا.

الجدير بالذكر أن قوات النظام وروسيا كانت قد أطلقت قبل أيام، عملية عسكرية في ريفي إدلب الجنوبي والشرقي، بهدف توسيع نطاق سيطرتها في المنطقة، حيث استخدمت في تلك العملية الطيران الحربي لاستهداف الأحياء السكنية ومنازل المدنيين في الريفين، الأمر الذي أضطرهم للنزوح للحدود التركية السورية، بحثاً عن أمان أكثر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى