سوريا

ألمانيا ترفض دعوة أمريكية لإرسال قوات برية إلى سوريا

رفضت الحكومة الألمانية، اليوم الاثنين، دعوة وجهتها الولايات المتحدة الأمريكية لإرسال قوات برية إلى سوريا. 

وقال شتيفن زايبرت المتحدث باسم الحكومة الألمانية خلال مؤتمر صحفي اعتيادي، "عندما أقول إن رؤية الحكومة هي الالتزام بالإجراءات الحالية في التحالف (العسكري) ضد تنظيم الدولة" داعش" فهذا لا يشمل قوات برية كما هو معروف.

ومن المرجح أن يغضب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الذي يريد من المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل الالتزام بدور عسكري أكبر في الشرق الأوسط.

وقال المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا، جيمس جيفري، أمس الأحد، إن بلاده تنتظر من ألمانيا إرسال قوات برية إلى الشمال السوري لتحل محل الجنود الأميركيين جزئياً، للمساعدة في محاربة تنظيم "داعش". 

واعتبر جيفري خلال لقاء صحفي، أن ألمانيا تلعب دوراً فعالاً في مكافحة تنظيم داعش، وفي العملية السياسية بسوريا، لكننا نريد منها دعماً أكثر على صعيد القوات البرية.

وأعلن الرئيس الأميركي دونالد ترمب في ديسمبر/ كانون الأول الماضي عن خطط لسحب جميع الجنود الأميركيين البالغ عددهم ألفي جندي من سوريا، قبل أن يقرر إبقاء 400 جندي يتوزعون إلى قسمين، حيث يشارك 200 جندي ضمن قوة متعددة الجنسيات في الشمال الشرقي، و200 آخرين سيسعون إلى مواجهة النفوذ الإيراني في جميع أنحاء البلاد، ومركزهم جنوب شرق سوريا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى