سوريا

أكثر من 50 شهيداً في قصف جوّي على دير الزور

قالت وكالة رويترز نقلاً عن المرصد السوري لحقوق الإنسان إن غارات جوية نفذتها طائرات حربية سورية أو روسية قتلت عشرات الأشخاص في شرق سوريا يوم السبت, فيما أفاد ناشطون أن 47 مدنياً استشهدوا إثر غارات جويّة من طيران يعتقد أنّه روسي استهدفت بلدة القورية في ريف دير الزور شرق سوريا, كما أحدث القصف دماراً واسعاً في الأبنية السكنية في البلدة.

ويسيطر تنظيم الدولة  على معظم أنحاء محافظة دير الزور ويحاصر منذ مارس آذار العام الماضي المناطق المتبقية الخاضعة لسيطرة قوات النظام من مدينة دير الزور والقريبة من الحدود الشرقية لسوريا مع العراق.

ويصعّد الطيران الحربي التابع لقوات النظام و كذلك الطيران الحربي الروسي طلعاته على مدينة حلب و ريفها مستخدماً أسلحة محرمة دولياً كالقنابل الفوسفورية و العنقودية, حيث قام ناشطون بتوثيق العديد من الغارات التي استهدفت ريف مدينة حلب بالقنابل المحرمة دولياً وسط صمت دولي مطبق حيال الجرائم التي ترتكبها قوات النظام وحلفائها في سوريا.

ولم يستنى لمركز حلب الإعلامي التأكد من الأرقام الحقيقية للشهداء أو نوعية الغارات التي تستهدف المناطق الخاضعة لسيطرة تنظيم الدولة بسبب منع التنظيم الناشطين الإعلاميين في المناطق الخاضعة لسيطرته من مزاولة عملهم و توثيق الجرائم التي ترتكبها قوات النظام و الطائرات الروسية لاسميا في مدينة منبج و محيطها و كذلك مدينة الرقة ودير الزور.

يذكر أنّ ناشطون أطلقوا حملة على مواقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك, تويتر" لفضح ممارسات قوات النظام و حلفائه الروس في استخدام الأسلحة المحرمة دولياً بقصف المناطق المأهولة بالسكان, حيث استخدم الناشطون هاشتاق للتعريف بالحملة تحت عنوان:
#STOPRUSSIA
#اوقفوا_ارهاب_روسيا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى