دولي

أكثر من 200 ألف مهاجر وصلوا أوروبا منذ مطلع العام 2015

أعلنت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين أمس الخميس أن نحو 224 ألف لاجئاً ومهاجراً وصلوا إلى أوروبا عبر البحر الابيض المتوسط منذ كانون الثاني/يناير الماضي.

وقالت المفوضية التي حدثت أرقامها في نهاية تموز/يوليو، أنها أحصت 98 ألف مهاجراً وصلوا إلى إيطاليا و124 ألفاً وصلوا إلى اليونان منذ مطلع العام 2015، كما شهدت الفترة ذاتها مقتل أو فقدان 2100 شخص في البحر المتوسط، بحسب المفوضية.

وقال وليام سبيندلر المتحدث باسم مفوضية اللاجئين “لدينا أزمة لاجئين على أبواب أوروبا. معظم من يعبرون المتوسط يفرون من الحرب أو الاضطهاد، وليس هؤلاء مهاجرين لأسباب اقتصادية“.

وأضاف أن “سبب حصول أزمة ليس عدد اللاجئين بل عدم قدرة أوروبا على التعامل مع هذا الأمر بشكل منسق”، وتابع سبيندلر أن “على الدول الاوروبية أن تعمل معاً لا أن تتبادل توجيه الاتهامات“.

وتجدر الإشارة إلى أن السوريون يشكلون غالبية المهاجرين الواصلين وتصل نسبتهم إلى 34 في المئة، يليهم الأريتيريون (12 في المئة) والافغان (11 في المئة) والنيجيريون (خمسة في المئة) والصوماليون (4 في المئة)

وأكدت المفوضية أن عدد المهاجرين في الأشهر السبعة الأولى من هذا العام تجاوز عددهم طوال العام الفائت. وكانت أحصت وصول 219 ألف مهاجر في العام 2014.

وكانت المنظمة الدولية للهجرة، وهي المنظمة الدولية الثانية المعنية بهذا الأمر، أدلت بأرقام أقل الثلاثاء الماضي لكنها أعلنت أنه سيتم قريباً تجاوز عتبة المائتي ألف مهاجر.

وذكرت المنظمة أيضاً بانه خلال الفترة نفسها من 2015، قضى 1607 مهاجرين خلال عبورهم المتوسط، فيما قضى 3279 مهاجراً خلال العام الفائت.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى