سوريا

أغلب السوريين يرفضون العودة إلى المناطق الخاضعة لسيطرة النظام

انتهى استطلاع الرأي الذي نظمه مركز حلب الإعلامي  قبل إسبوع من الان حول رأي النازحين السوريين بالعودة إلى المناطق الخاضعة لسيطرة قوات النظام فيما لو أجبروا على ذلك، وكان السؤال على الشكل التالي :"هل ستوافق في العودة إلى المناطق الخاضعة لسيطرة قوات النظام في سوريا في حال صدر قرار بعودة اللاجئين السوريين إلى وطنهم؟". فصوت 85 بالمئة بلا وصوت 14 بالمئة بنعم.

ردود الأفعال كانت متباينة من قبل المصوتين، جمال أحد المصوتين والمعلقين على التصويت كتب :" أي فرع بدو يتسع لعدد الاجيئن، ودم الشهداء على حساب مين،الله ينتقم من كل ظالم".
في حين كتب أبو علاء :" العودة هي إذلال إلى شعب طلب الحريه من نظام مجرم وإذا تمت العودة ستتم الاغتيالات والاحتجازات لكل من طلب الحرية، هذا النظام قتل ودمر وهجر واعتقل الشعب السوري وخاصه أهل السنة، وهذا الشعب لن يهدأ له بال إلا بالقضاء على بشار ونظامه، هنا ستكون العودة الامنة، اللهم امين يارب العالمين أن تهلك بشار ونظامه ياالله".
وعلق عدنان:" نرجع لعند النظام نسلمو حالنا هيك بكل سهولة، مفكرين اللي بدو يرجع لعند النظام رح يتركو بحالو؟ هي وحد من 3 شغلات أما التصفية الميدانية أما الاعتقال والتصفية داخل المعتقلات أو الخطف والتصفية يعني التصفية".

في حين تسائل حسن قائلاً :" عجب الأفرع الأمنية تسع لكل اللاجئين؟ ".

جلّ السوريين الذين يعيشون في بلاد اللجوء يتوجسون خيفة من العودة للمناطق الخاضعة لسيطرة قوات النظام في سوريا، فالمعارضون منهم مصيره أما السجن أو التصفية، وأما المؤيدون لنظام الأسد فمصيرهم أما السوق للخدمة الإلزامية أو السجن للتخلف عنها، وفي كلا الحالتين لن يعود الشاب السوري حتى عمر 48 عاماً إلى منزله الذي خرج منه.


 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى