حلب

أصحاب القبعات البيضاء يعتصمون نصرةً لمضايا

نظمت مديرية الدفاع المدني في مدينة حلب وقفة احتجاجية عبّر من خلالها المعتصمون احتجاجهم على سياسية التجويع التي تنتهجها قوات النظام في الريف الدمشقي, كما أبدوا سخطهم من تقاعس المجتمع الدولي حيال ما يجري في مضايا ومدن الغوطة الشرقية.

 

وقال خالد الخطيب المسؤول الإعلامي لمديرية الدفاع المدني لمركز حلب الإعلامي "نعتصم اليوم لنعبر عن رفضنا القاطع لسياسة التجويع التي ينتهجها النظام بحق أهلنا في مضايا, و كذلك نستغرب من صمت المجتمع الدولي حيال الجرائم التي يرتكبها النظام بحق الشعب السوري مستخدماً كل أساليب القتل من قصف و تجويع و غير ذلك, نحنا في الدفاع المدني مهمتنا أصلاً إنسانية وواجبنا إنساني, كان علينا لزاماً نصرة أهلنا في مضايا ومدن الغوطة ولو بكلمة".

 

وفرضت قوات النظام والمليشيات المساندة لها حصاراً على بلدة مضايا منذ ما يقارب الخمسة أشهر, منتهجةً بذلك سياسة تجويع راح ضحيتها العديد من الأطفال و النساء و كبار السن, حيث ناشد المدنيون في مضايا المجتمع الدولي التدخل لإنقاذهم من الموت جوعاً.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى