دولي

أردوغان يندد بصمت المجتمع الدولي حيال ما يجري في سوريا

ندد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بصمت المجتمع الدولي حيال المجازر اليومية البشعة و طمس المعالم الحضارية للبلاد التي ترتكبها قوات النظام و المليشيات الموالية له على الأراضي السورية بشكل يومي و ذلك خلال الكلمة الافتتاحية التي ألقاها في العاصمة التركية أنقرة ضمن فعاليات مؤتمر للأمم المتحدة حول مكافحة ظاهرة التصحر.

 

وأردف أردوغان أنّه من المحال التحدث عن تصحّر الأراضي في ظل استمرار تصّحر الوجدان العالمي حيث قال: لايمكننا وقف ظاهرة التصحر الحقيقي في ظل امتداد تصحّر النفوس والوجدان العالمي إذ أنّ في الوقت الذي خرج فيه الشعب السوري من أجل نيل حريته, رأت بعض الدول الغربية أنّ هذا الحق كثير على السوريين.

 

وتطرّق أردوغان إلى مسألة اللاجئين السوريين وسياسة تركيا في هذا الصدد والتي فتحت أبوابها للسوريين منذ اليوم الأوّل للثورة و أنفقت أكثر من 8 مليار دولار من خزينتها لتأمين احتياجات اللاجئين, فيما انتقد سياسات الدول الأوربية التي تمتلك اقتصاداً قوياً مشيراً إلى أنّ حجم المساعدات الأوربية التي وصلت إلى تركيا لمساعدة اللاجئين السوريين لم تبلغ سوى 450 مليون دولار.

 

يذكر أنّ تركيا اتخذت موقفاً واضحاً حيال الثورة السورية منذ انطلاقها في اذار 2011 بدعم مطالب الشعب السوري في نيل الحرية و الكرامة وفتحت أبوابها للسوريين الفارين من القصف الذي يستهدف مدنهم وقراهم حيث يبلغ عدد اللاجئين السوريين المسجلين لدى السلطات التركية أكثر من مليوني لاجئ.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى