دولي

أردوغان وبوتين يتناقشان على خريطة المنطقة الآمنة في سوريا

قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، يوم أمس الأربعاء، إنه ناقش مع نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، إنشاء منطقة آمنة في سوريا.

وأضاف أردوغان، خلال مؤتمر صحافي مشترك بين الرئيسين في سوتشي الروسية، أن هناك توجهاً جديداً تعرفون أننا منذ بداية الأزمة ونحن ندعو لإنشاء منطقة آمنة في شمال سوريا وسنواصل الدعوة لذلك واستطعنا تطهير منطقة جرابلس والراعي من الإرهاب ولدينا منطقة في إدلب ليس فيها اشتباك مسلح نزح إليها أهالي حلب ويعيشون فيها بأمان.

وأوضح أردوغان أنه نريد إنشاء خط أخضر وتم إعلان الخط الأخضر لتكون المنطقة خالية من الاشتباكات المسلحة، وأنا تحدثت مع بوتين ودرسنا الموضوع على الخريطة بشكل مباشر، ونسعى إلى استصدار قرارات إيجابية في هذا الموضوع، خاصة أن هذه المنطقة ستكون فرصة لإيجاد حل للأزمة السورية.

إلى ذلك، قال الرئيس الروسي إننا "نرى أن الحل للأزمة السورية سياسياً، ولكن هذا الحل يحتاج لوقف إطلاق النار أولاً.. روسيا وتركيا وإيران استطاعت تأمين وقف إطلاق النار في سوريا، لكن بوتين قال إن الأسد سيساهم في هذه المنطقة التي سيكون الطيران محظوراً فوقها.

وأضاف تحدثت مع الرئيس الأميركي دونالد ترمب مشيرا الى ان الجانب الأميركي يدعم هذا الموقف ونفكر بشكل مشترك بهذه النقطة، وذلك في ضوء آلية مشتركة تؤسس لحوار سياسي نحن نسعى لإرساء أرضية وأردوغان يشاركنا الرأي.

وعقد الرئيس الروسي مع نظيره التركي، يوم أمس الأربعاء، في منتجع سوتشي الروسي مباحثات في عدة أمور، وركز اللقاء على العلاقات بين البلدين والوضع في سوريا.

وكان أردوغان قد أكد قبل توجهه للقاء بوتين أن التوصل لحل سياسي في سوريا هدف مشترك مع روسيا.

وقال للصحافيين إنه سيبلغ بوتين خلال الزيارة أنه يريد رفع العقوبات الاقتصادية الروسية عن تركيا على وجه السرعة، والتي كانت موسكو قد فرضتها في أعقاب إسقاط القوات التركية طائرة حربية روسية شمال سوريا العام 2015.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى