سوريا

أردوغان وبوتين يتفقان على عقد قمة ثنائية للحديث عن إدلب

قال مكتب الرئاسة التركية، اليوم الجمعة، إن الرئيسان التركي رجب طيب أردوغان  والروسي فلاديمير بوتين توصلا في اتصال هاتفي، لاتفاق مبدئي على عقد لقاء ثنائي في أقرب وقت، لبحث التوتر الحاصل في إدلب.

وأوضح مكتب الرئاسة، أن أردوغان أجرى اتصالا مع نظيره بوتين، بحثا فيه الهجوم الذي استهدف الجنود الأتراك في إدلب، واتفقا على عقد لقاء ثنائي في أقرب وقت ممكن.

وبحسب مكتب الرئاسة؛ فإن أردوغان شدد بشكل واضح وصريح خلال الاتصال أن دماء الجنود الأتراك لن تذهب سدى، وأن كل عنصر للنظام السوري هو هدف مشروع لتركيا سيتم استهدافه.

وأكد على أن أنقرة تنتظر إجبار النظام على الامتثال لمذكرة سوتشي، كما أكد أن مثل هذه الهجمات لم تثنِ تركيا عن نهجها في إدلب، بل بالعكس زادت من عزيمتها، مؤكدًا ضرورة إيفاء أطراف مسار أستانا والمجتمع الدولي بمسؤولياته.

ومساء اليوم الجمعة، أدان وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان النظام السوري وروسيا لعدم الإيفاء بتعهداتهما أكثر من مرة حول اتفاقية خفض التصعيد في منطقة إدلب.

كما وأدان المتحدث باسم الحكومة الألمانية ستيفين سيبرت في تصريح صحفي، الهجوم الذي استهدف أماكن تواجد القوات التركية وأسفر عن مقتل أكثر من 30 جنديا تركيا وعدد من الجرحى.

وسبق أن اعتبر المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن، أن الأزمة في إدلب تجاوزت جميع الحدود، داعيا المجتمع الدولي لاتخاذ خطوات ملموسة تجاه الأزمة الإنسانية في إدلب وسوريا، في وقت برزت عدة مواقف دولية مساندة لتركيا بعد حادثة مقتل جنودها ليل الجمعة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى