حلب

أبو عمارة يتحدث لمركز حلب الإعلامي عن تفاصيل عملية اغتيال "محمد فرحو"

تبنت سرية أبو عمارة للمهام الخاصة، مساء أمس السبت، عملية اغتيال ابن أحد أعضاء لجنة المصالحة الوطنية للنظام، داخل مدينة حلب الموالية.

وأفاد القائد العام لسرية أبو عمارة "مهنا جفالة" لمركز حلب الإعلامي، أن عناصر السرية تمكنت مساء يوم أمس السبت من قتل المرتزق "محمد فرحو"، ابن أحد اعضاء مجلس الشعب الموالية لنظام الأسد المدعو "حسين فرحو"، وذلك بطلق ناري أصابت رأسه.

وأضاف "جفالة" أن عناصر السرية اغتالت "فرحو" لضلوعه في اعمال فساد كثيرة، ومساندته لقوات النظام منذ بداية الثورة السورية، مشيراً أن العملية قد تمت بنجاح كبير وانسحاب عناصر السرية بسلام.

وأشار "جفالة" أن هذه العملية كانت الأخطر من نوعها، لتمركز مكان الاستهداف في منطقة المحافظة وسط مدينة حلب، والتي تشهد انتشاراً كثيفاً للأفرع الأمنية وميليشيات الدفاع الوطني "الشبيحة".

وتنشط "سرية أبو عمارة" في حلب بشكل خاص وتركز على تنفيذ عمليات الاغتيال والعمليات الأمنية الأخرى ضد قوات النظام، وكان آخرها تفحير حاجز بعبوة ناسفة في منطقة "شيحان" شمال المدينة، يوم الجمعة الماضية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى