سوريا

أبو الغيظ يطالب بوقف القتال في سوريا والشرق الأوسط لمواجهة "كورونا"

أبدى الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، أمس الخميس، ترحيبه بالنداء الذي أطلقه مبعوثو الأمين العام للأمم المتحدة إلى كل من سوريا والعراق ولبنان واليمن باسكات المدافع ووقف النزاعات الدائرة في المنطقة.
وحث الأمين العام جميع الأطراف على وقف الأعمال العدائية، ووضع حد لمعاناة الشعوب التي تفاقمت كثيراًجراء مواجهة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) بتبعاته الصحية والاجتماعية والاقتصادية الخطيرة.
وحذر أبو الغيظ من أن استمرار الصراعات يهدد بانزلاق الأوضاع في هذه الدول إلى ما هو أخطر وأشد وطأة على السكان، مناشداً كافة الأطراف الاستماع إلى صوت الشعوب التي عانت كثيرا جراء استمرار الأزمات، مشيرا أن الوضع الحالي يوفر نافذة فرصة ضيقة يتعين اغتنامها بسرعة من أجل وضع حدٍ للنزاعات المسلحة التي استنزفت المجتمعات، وكذا لإنهاء الصراع السياسي والاستقطاب الحاد الذي أدى إلى حالة من الشلل السياسي والاقتصادي في بعض هذه الدول”.
وأعرب الأمين العام عن تأييده الكامل لما ورد في بيان المبعوثين الأممين من دعوة جميع الأطراف إلى المشاركة، بحسن نية ودون شرو مسبقة، في التفاوض على وقفٍ فوري للأعمال العدائية، وتحقيق وقفٍ لإطلاق النار أكثر ديمومة وشمولا والتوصل لحلول طويلة الأمد للصراعات المُستمرة في جميع أنحاء المنطقة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى