عربي

أبو الغيط : كرسي سوريا في الجامعة مجمد حتى الوصول إلى تسوية

قال أحمد أبو الغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية، "إن رُجُوع سوريا لشغل مقعدها مقرونة بالتسوية السياسية للأزمة السورية"، ذاكرا "أنها ستتم حال التوصل إلى إطار للحكم القادم في دمشق".

وأضاف أبو الغيط، في مقابلة تلفزيونية : "عندما يتم الاتفاق على التسوية السياسية وبدء تنفيذها، أتصور أن الكثير من الدول التي اتخذت القرار في حينه بتجميد العضوية، سوف لن تمانع في التحرك في دعوة الحكم السوري الجديد، الذي سيأتي نتيجة التوافقات السياسية السورية".

وأعرب الأمين العام عن أسفه من عدم إشراك الدول العربية في المؤتمر الذي عقد في العاصمة الكازاخستانية أستانا، مثنيا على الجهود التي بذلت في تحقيق بعض التقدم.

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى