حلب

آليات النظام تتهاوى أمام صواريخ الثوار جنوب حلب والزنكي ينعي قائده العسكري

تجددت الاشتباكات صباح اليوم الاثنين بين الثوار و قوات النظام المدعومة بمليشيات متعددة الجنسيات وبتغطية نارية جوية من سلاح الجو الروسي في ريف حلب الجنوبي, حيث تمكّن الثوار من لواء السلطان مراد من تدمير الية لقوات النظام على "تلة الوضيحي" بعد استهدافها بصاروخ "تاو" مضاد للدروع, فيما قال المكتب الإعلامي في الريف الجنوبي أنّ الثوار تمكّنوا منذ صباح الاثنين تدمير 4 دبابات وعربة بي إم بي ومدفع عيار 57 لقوات النظام في محوري "الوضيحي – عبطين" بعد استهدافهم بصواريخ التاو, كما تجددت الاشتباكات بين الثوار وقوات النظام على جبهة "خان طومان" بريف حلب الجنوبي حيث تمكّن الثوار تدمير دبابة و رشاش 14,5 لقوات النظام بعد استهدافهما بصواريخ التاو المضادة للدروع دون تحقيق أي تقدم يذكر للطرفين في معارك اليوم الاثنين.

 

في ذات السياق نعت حركة نور الدين زنكي قائدها العسكري "إسماعيل ناصيف" صباح اليوم الاثنين وذلك خلال الاشتباكات مع قوات النظام في ريف حلب الجنوبي الذي يشهد أعنف المعارك بين الطرفين منذ دخول الجيش السوري الحر و الفصائل المقاتلة مدينة حلب في تموز 2012

 

وفي سياق اخر استشهد 5 أشخاص وأصيب 9 اخرين بجروح إثر غارة جوية لمقاتلات النظام الحربية على مدينة الباب بريف حلب الشرقي ظهر الاثنين, فيما استهدف تنظيم الدولة مدينة مارع بريف حلب الشمالي بقذائف الهاون ما أدى لأضرار مادية دون معلومات عن وقوع إصابات, كما استشهد رجل و أصيبت أفراد عائلته بجروح إثر غارة جويّة استهدفت بلدة "دير حافر" بريف حلب الشرقي عصر الاثنين.

 

يذكر أن طائرات تابعة لقوات النظام ألقت مناشير في عدة أحياء من مدينة حلب المحررة اليوم الاثنين تحذّر فيها من قصف عنيف وغير مسبوق سيستهدف تلك المناطق وذلك في اليوم الرابع للحملة العسكرية الشرسة التي تشنّها قوات النظام المدعومة بسلاح جو الاحتلال الروسي على قرى و بلدات ريف حلب الجنوبي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى