انهيار في قيمة الليرة السورية.. وخبراء يؤكدون استمرار الهبوط

انهيار في قيمة الليرة السورية.. وخبراء يؤكدون استمرار الهبوط

عدد القراء: 693

شهد سعر صرف الليرة السورية انهيارات متسارعة منذ مطلع آب الفائت، حيث وصل سعر الشراء اليوم السبت (669-670) ل.س و (671-672) ل.س مبيع.

فيما انتشر على مواقع والصفحات الموالية، اتهامات لحكومة الأسد وفريقه الاقتصادي أنهم سبب الإنهيار الحاصل بالليرة السورية، كما اتهمت الصفحات ذاتها المصرف المركزي بالعجز وطالت التجار في السوق السوداء إلا أن آخرون وجهوا اتهاماتهم للمركز اللبناني.

حيث صرح رئيس غرفة الصناعة والتجارة في طرطوس لمواقع موالية، "أنه من المفاجئ أن نرى البعض يسارع إلى سحب إيداعاته في المصارف السورية وضخها مع مدخراته بالمصارف اللبنانية طمعا بهامش الربح، متناسيا أن ذراع المركزي السوري قادرة، وأن أدوات تدخله وإجراءاته كفيلة بفرض التوازن الذي يريده، وأن اختيار التوقيت هو سلاح أتقنه المركزي على مدار السنوات السابقة".

وقال موقع سيريا ستيبس الموالي " إن المركز اللبناني يدير مصارف مفلسة ويرفع فوائد الدولار إلى 8% لسحب الدولار من الدول المجاورة وخاصة سوريا".

من جانبه صرح حاكم المصرف المركزي حازم قرفول، "أن المركزي لن يتدخل في السوق السوداء حيث اعتبر أن الارتفاع وهميا وليس له اي مبررات اقتصادية وليس له أي مستند على الأرض إطلاقاً".

فيما نصح خبراء اقتصاديون، جميع التجار في سوريا تبديل العملة السورية بالدولار لأن الانهيارات مستمرة ولن تستطيع حكومة النظام السيطرة عليها، لما يتعرض له من عقوبات اقتصادية متتالية وتحديه لدول عالمية من لا شيء.

يذكر أن مصرف سوريا شهد انهيارات متسارعة منذ مطلع آب الفائت حيث أن الفرق بين تصريح حاكم المصرف المركزي "قرفول" واليوم تجاوز ال 60 ل.س.


تاريخ النشر: السبت 07 أيلول/سبتمبر 2019 - 08:07 مساءً
انهيار الليرة السوريةالاقتصاد السوريعقوبات دوليةالدولارأسعار الصرفالمصارف السورية

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي مركز حلب الإعلامي وإنما تعبر عن رأي أصحابها
comments powered by Disqus