الاجتماع الأمني الثلاثي.. روسيا ترفض كشف اتفاقياته الخاصة بسوريا

الاجتماع الأمني الثلاثي.. روسيا ترفض كشف اتفاقياته الخاصة بسوريا

عدد القراء: 77

مركز حلب الإعلامي

رفض المتحدث باسم الرئاسة الروسية، ديمتري بيسكوف، اليوم الثلاثاء، تحديد جوهر الاتفاقات الخاصة بسوريا التي نتجت عن ‏الاجتماع الأمني الثلاثي في القدس. 
وقال بيسكوف خلال لقاء صحفي، أنه تم التوصل لعدد من الاتفاقيات بشأن سوريا في اجتماع أمين مجلس الأمن الروسي، نيكولاي باتروشيف، مع نظيريه الأمريكي، جون بولتون، والإسرائيلي، مائير بن شابات، مشيرا إلى أن اجتماع القدس يمكن أن يأتي في ‏سياق التحضير للمحادثات المزمع عقدها بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الأمريكي دونالد ترامب في اليابان ‏على هامش قمة الدول العشرين هذا الأسبوع‎.‎
ورد بيسكوف بنعم عندما سئل عما إذا كان باتروشيف وجون بولتون، ومائير بن شبات قد توصلوا بالفعل إلى ‏عدد من الاتفاقيات بشأن سوريا يمكن استخدامها كأساس للتواصل بين الرئيسين الروسي والأمريكي.
وكان سكرتير مجلس الأمن القومي الروسي نيكولاي باتروشيف وصل إلى تل أبيب أمس، وأجرى جولة محادثات مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.
وشدد باتروشيف، في ختام المحادثات على أن موسكو "تعير اهتماماً كبيراً لضمان أمن إسرائيل"، مضيفاً أن "تحقيق هذا الهدف يتطلب عملاً مشتركاً لتوفير استقرار الأمن في سوريا".
وذكر باتروشيف أن الاجتماع الثلاثي سيركز على التطورات الراهنة في الشرق الأوسط، خصوصاً الملف السوري، مشيراً إلى أنه "سيجري بحث الخطوات التي لا بد من اتخاذها لإحلال السلام في سوريا، بما فيها التوصل إلى تسوية سياسية داخلية، واستكمال القضاء على فلول الإرهابيين، وتقديم المساعدات الإنسانية وإعادة الإعمار الاقتصادي والاجتماعي".
ويرى متابعون للمؤتمر أن القناعة السائدة في روسيا بأن الاجتماع الأول لن يسفر عن "اختراقات كبرى" تتعلق بالخلاف الكبير على مسألة الوجود الإيراني في سوريا.


تاريخ النشر: الثلاثاء 25 حزيران/يونيو 2019 - 02:09 مساءً
سورياروسياإيراناسرائيل

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي مركز حلب الإعلامي وإنما تعبر عن رأي أصحابها
comments powered by Disqus