تحرير الشام: المرحلة القادمة ستكون معارك في محاور جديدة لن يتوقعها النظام ولا الروس

تحرير الشام: المرحلة القادمة ستكون معارك في محاور جديدة لن يتوقعها النظام ولا الروس

عدد القراء: 321

مركز حلب الإعلامي

قال الناطق باسم الجناح العسكري في هيئة تحرير الشام، أبو خالد الشامي، إن المرحلة القادمة ستكون معارك في محاور جديدة لن يتوقعها النظام ولا الروس، في الشمال السوري.
جاء ذلك في تصريحات خاصة نقلتها وكالة "القدس العربي" قوله: "بالنسبة لإتفاقية أستانة فلعل كل طرف من أطرافها له أهدافه، ولا يختلف اثنان أن أهداف الروس منذ اليوم الأول كانت بتجميد الجبهات والتفرد بالمناطق لهضمها منطقة تلو الاخرى، وهذا ما قدمته لهم الأستانة.
وأضاف: "بعد معارك شرق السكة كانت الغوطة ثم درعا وهكذا، أما في الشمال لم يكن بيوم من الأيام قرارنا رهن لأحد، ولن نقوم إلا بما يمليه علينا ضميرنا وديننا والتزامنا تجاه شعبنا.
وتابع الناطق العسكري؛ "إن قرار السلم والحرب مجمع عليه منذ بدء المعركة من قبل جميع الفصائل، وهذه المرحلة الأخيرة شهدت تقدماً ملحوظاً بمستوى التنسيق والتخطيط العملياتي للتصدي لهذه الحملة من قبل جميع الفصائل، وقد دخلت مقدرات الفصائل وعتادها وجنودها أرض المعركة مجتمعين على رأي واحد وقيادة عمليات واحدة، وقادم الأيام سيكشف المزيد".
وتابع القيادي بقوله: "نعمل على عدد من التكتيكات العسكرية لإحتواء الهجمة ثم قلب المعادلة ميدانياً، حيث لاحظنا خلال الأيام الأخيرة عدم اعتماد العدو على قوات نخبة حقيقة، فلقد أصبح يعتمد على الكثافة النارية والقصف الشديد عند محاولات تقدمه أو خلال تصديه لتقدمنا، لذلك يلجأ لاستخدام كم كبير من عناصر المصالحات الذين يلقي بهم إلى أرض المحرقة التي ابتلعت من قبلهم قوات نخبة النظام".
وكان مكتب حماة الإعلامي أفاد السبت، أن أكثر من 68 عنصراً لقوات النظام قتلوا، خلال الساعات الماضية، على يد فصائل المعارضة في ظل الاشتباكات الدائرة بين الطرفين على محاور ريف حماة كافة.
المصدر: القدس العربي


تاريخ النشر: الاثنين 10 حزيران/يونيو 2019 - 01:51 مساءً
حماةهيئة تحرير الشامأستانةسوريا

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي مركز حلب الإعلامي وإنما تعبر عن رأي أصحابها
comments powered by Disqus